منتديات كابصاصات
أخي الزائر العزيز أنت غيرمسجل ويسرأسرةالمنتدى أن تنظم إليها:

أبيات من عيون الشعر العربي (رائعة)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حصري أبيات من عيون الشعر العربي (رائعة)

مُساهمة من طرف hardman في الإثنين سبتمبر 07, 2009 9:06 pm

ان كان في آية لله معتبر **** فأنت معتبر في كل انسان
جسم نحيف وأنف قد جفا عظما **** كأنه جبل في رأس ثعبان
لو كان فرعون اذ رام السماء سما **** فيه لأغناه عن تشييد هامان
اذا انبرى لعيون الناس لاح لهم **** رأس بمصر وأنف في خراسان

ولأن هم أهل الفقر هم مشترك , قال قائلهم مخاطبا عرسه :
ذريني للغنى أسعى فإني ×××× رأيت الناس شرهم الفقير
وأحقرهم وأهونهم عليهم ×××× وإن أمسى له حسب وخير
يباعده القريب وتزدريه ×××× حليلته وينهره الصغير

وإذا أرادَ اللهُ نَشْرَ فَضيلةٍ - طُويتْ أَتاحَ لها لِسَانَ حَسُودِ

لكل داء دواء يستطب به ×××× الاالحماقة أعيت من يداويها.

وبينما المرء في الأحياء مغتبط * إذا هو الرمس تعفوه الأعاصير
يبكي الغريب عليه ليس يعرفه * وذو قرابته في الحي مسرور

مَوَدَّتُهُ تَدُومُ لِكُلِّ هَوْلٍ ***** وَهَلْ كُلٌّ مَوَدَّتُهُ تَدُومُ

{ الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى } : تقدم الكلام على ذلك في سورة الأعراف، بما أغنى عن إعادته أيضًا، وأن المسلك الأسلم في (Cool ذلك طريقة السلف، إمرار ما جاء في ذلك من الكتاب والسنة من غير تكييف ولا تحريف، ولا تشبيه، ولا تعطيل، ولا تمثيل.

هي الدنيا تقول بملء فيها = = = حذار حذار من بطشي وفتكي
فلا يغرركم مني ابتسام = = = فقولي مضحك والفعل مبكي

وأخرج من بين الجلوس لعلني = = = أحدث عنك النفس في السر خاليا
وإني لأستغشي وما بي نعسة = = = لعل خيالاً منك يلقى خياليا

قال عمرو بن معد يكرب :
لقد أسمعت لو ناديت حياً ولكن لا حياة لمن تنادي
ونار لو نفخت بها أضاءت ولكن أنت تنفخ في رماد

* أما الطعام فكل لنفسك ما تشاء واجعل لباسك ما اشتهاه الناس
* صار البغاة بزاة حائمين على الأفا ق في وقتنا و استنوق الجمل
* لابد للمرء مما ليس منه له بد و إن طالت الأيام والمدد
* وقال معن بن أوس:
أعلمه الرماية كل يوم فلما اشتد ساعده رماني
و كم علمته نظم القوافي فلما قال قافية هجاني
* تهدي إلى القمر الشمس الضياء و ما يأتي الخسوف لها إلا من القمر
وبعض الداء ملتمس شفاه ****** وداء الحمق ليس له شفاء
ذو العقل يشقى فى النعيم بعقله ******وأخو الجهالة فى الشقاوة ينعم (المتنبى )
تَعَلَّقْتُ لَيْلَى وَهْيَ ذَاتُ ذُؤَابَةٍ * وَلَمْ يَبْدُ لِلأَتْرَابِ مِنْ ثَدْيِهَا حَجْمُ
صَغِيْرَيْنِ نَرْعَى البَهْمَ، يَا لَيْتَ أَنَّنَا * إِلَى اليَوْمِ لَمْ نَكْبَرْ وَلَمْ تَكْبَرِ البَهْمُ

يا عامراً لخراب الدهر مجتهداً & تالله هل لخراب الدهر عمران؟
ويا حريصاً على الأموال تجمعها & أنسيت أن سرور المال أحزان
يا خادم الجسم كم تسعى لخدمته & أتطلب الربح فيما فيه خسران

لا تحسبن سروراً دائماً أبداً & من سره زمن ساءته أزمان
أراك إذا وصفتَ بنعت سوءٍ *** مُدحتَ به,وكان له الهجاءُ
يَهُزُّ الجَيشُ حَولَكَ جانِبَيهِ ـ كما نَفَضَتْ جَناحَيها العُقابُ (المتنبى )

إذا ما عُد أمثالكم رجالا فما فضل الرجال على النساءِ؟

ومن صحب الدنيا طويلا تقلبت على عينه حتى يرى صدقها كذبا

من كان أبصر شيئا أو رأى عجبا فإنني عشت دهرا لا أرى عجبا
الناس كالناس والأيام واحدة والدهر كالدهر والدنيا لمن غلبا

وذقت مرارة الأشياء طرا ****** فما شيء أمر من السؤال

قال المتلمس:
إن الهوان حمار الموت يألفه** والحر ينكره والفيل والأسد
ولا يقيم بدار الذل يألفها **إلا الذليلان عبد السوء والوتد
هذا على الخسف مربوط برمته** وذا يشج فلا يرثي له أحد

قال علي بن فضال المجاشعي:
وإخوان حسبتهم دروعا فكانوها, ولكن للأعادي
وخلتهم سهاما صائبات فكانوها, ولكن في فؤادي
قال مجنون ليلى:
أمر على الديار ديار ليلى أقبل ذا الجدار وذا الجدارا
وما حب الديار شغفن قلبي ولكن حب من سكن الديارا

ماذا لقيت من الدنيا وأنكدُها أني لما أنا باك منه محسودُ

قال الأخطل:
قوم إذا استنبح الضيفان كلبهم قالوا لأمهم بولي على النارِ
فتمنع البول شحا لا تجود به ولا تبول لهم إلا بمقدارِ

أتذكر إذ لحافك جلد شاة وإذ نعلاك من جلد البعيرِ
فسبحان الذي أعطاك ملكا وعلمك القعود على السريرِ
قال المتنبي:
وما كنت ممن يدخل العشق قلبه ولكن من يبصر جفونك يعشقِ

قال شوقي:
وتعطلت لغة الكلام وخاطبت عيني في لغة الهوى عيناكِ

ما كنت أؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناكِ

والله ما طلعت شمس ولا غابت إلا وذكرك متروك بانفاسي
ولا شربت لذيذ الماء من ظمأ إلا وجدت خيالا منك في الكاسِ
ولا جلست إلى قوم أحدثهم إلا وكنت حديثي بين جلاسي
قال يعقوب الحمدوني:
وقد يرجى لجرح السيف برء ولا برء لما جرح اللسانُ

قال الشافعي:
نعيب زماننا والعيب فينا وما لزماننا عيب سوانا
وقد نهجو الزمان بغير جرم ولو نطق الزمان بنا هجانا

أتاني هواها قبل أن أعرف الهوى = = = فصادف قلباً خالياً فتمكنا

وإذا أتتك مذمتي من ناقص = = = فهي الشهادة لي بأني كامل

سهري لتنقيح العلوم ألذ لي = = = من وصل غانية وطيب عناق
وتمايلي طرباً لحل عويصة = = = أشهى وأحلى من مدامة ساقي
وصرير أقلامي على أوراقها = = = أحلى من الدوكاء والعشاق
وألذ من نقر الفتاة لدفها = = = نقري لألقي الرمل عن أوراقي

إذا غامرت في شرف مروم = = = فلا تقنع بما دون النجوم
فطعم الموت في أمر حقير = = = كطعم الموت في أمر عظيم

وإذا كانت النفوس كباراً = = = تعبت في مرادها الأجسام

إذا رأيت نيوب الليث بارزة = = = فلا تظنن أن الليث يبتسم

وليس يصح في الأذهان شيء = = = إذا احتاج النهار إلى دليل

ومن نكد الدنيا على الحر أن يرى = = = عدواً له ما من صداقته بد
( ديوان المتنبي صـ 132 )
وجرم جره سفهاء قوم = = = وحل بغير جارمه العذاب

الرأي قبل شجاعة الشجعان = = = هي أول وهو المحل الثاني
فإذا هما اجتمعا لنفس حرة = = = بلغت من العلياء كل مكان

رأيت الهمّ في الدنيا كثيراً _ _ _ وأكثر ما يكون من النساء

وفي غابر الأيام ما يعظ الفتى _ _ _ ولا خير فيمن لم تعظه التَّجارِب

على قدر أهل العزم تأتي العزائم = = = وتأتي على قدر الكرام المكارم
وتعظم في عين الصغير صغارها = = = وتصغر في عين العظيم العظائم

كفى بك داء أن ترى الموت شافياً = = = وحسب المنايا أن يكن أمانياً

hardman
عضو
عضو

عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 07/09/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حصري رد: أبيات من عيون الشعر العربي (رائعة)

مُساهمة من طرف hardman في الإثنين سبتمبر 07, 2009 9:08 pm

من أحلى قصائد الشاعر محمودغنيم التي يقول فيها :

مالي وللنجم يرعاني وأرعاه ...... أمسى كلانا تعاف الغمض جفناه
لي فيك ياليل آهات أرددها ...... أواه لو أجدت المحزون أواه
لا تحسبني محباً يشتكي وصباً ...... أهون بما في سبيل الحب ألقاه
أني تذكرت والذكرى مؤرقة ...... مجداً تليدا بأيدينا أضعناه
ويح العروبة كان الكون مسرحها ...... فأصبحت تتوارى في زواياه
أنى اتجهت للإسلام في بلد ...... تجده كالطير مقصوصاً جناحاه
كم صرفتنا يد كنا نصرفها ...... وبات يحكمنا شعباً ملكناه
هل تطلبون من المختار معجزة ...... يكفيه شعب من الأجداث أحياه
من وحد العرب حتى صار واترهم ...... إذا رأى ولد الموتور أخاه
وكيف ساس رعاة الشاة مملكة ...... ماساسها قيصر من قبل أو شاه
ورحب الناس بالإسلام حين رأوا ...... أن الإخاء وأن العدل مغزاه
يا من رأى عمر تكسوه بردته ...... والزيت أدم له والكوخ مأواه
يهتز كسرى على كرسيه فرقاً ...... من بأسه وملوك الروم تخشاه
هي الحنيفة عين الله تكلؤها ...... فكلما حاولوا تشويهها شاهوا
سل المعالي عنا إننا عرب ...... شعارنا المجد يهوانا ونهواه
هي العروبة لفظ إن نطقت به ...... فالشرق والضاد والإسلام معناه
استرشد الماضي فأرشده ...... ونحن كان لنا مضي نسيناه
إنا مشينا وراء الغرب نقتبس من ...... ضيائه فأصابتنا شظاياه
بالله سل خلف بحر الروم عن عرب ...... بالأمس كانوا هنا مابالهم تاهوا
فأن تراءت لك الحمراء عن كثب ...... فسائل الصرح أين المجد والجاه
وانزل دمشق وخاطب صخر مسجدها ...... عمن بناه لعل الصخر ينعاه
وطف ببغداد وابحث في مقابرها ...... عل امرءاً من بني العباس تلقاه
أين الرشيد وقد طاف الغمام به ...... فحين جاوز بغداد تحداه
هذي معالم خرس كل واحدة ...... منهن قامت خطيباً فاغراً فاه
الله يشهد ماقلبت سيرتهم ...... يوماً وأخطأ دمع العين مجراه
ماضٍ نعيش على أنقاضه أمماً ...... ونستمد القوى من وحي ذكراه
لا دُردر امرئ يطري أوائله ...... فخراً، ويطرق إن ساءلته ماهو ؟
أني لأعتبر الإسلام جامعة ...... للشرق لا محض دين سنه الله
أرواحنا تتلاقى فيه خافقة ...... كالنحل إذ يتلاقى في خلاياه
دستوره الوحي والمختار عاهله ...... والمسلمون وأن شتوا رعاياه
لا هم قد أصبحت أهواؤنا شيعاً ...... فامنن علينا براع أنت ترضاه
راع يعيد إلى الإسلام سيرته ...... يرعى بنيه وعين الله ترعاه

لا يصنع الأبطال إلا في مساجدنا الفِساحْ
في روضة القرآن في ظل الأحاديث الصِّحاحْ
شعب بغير عقيدة ورقٌ تذريه الرياحْ
من خان حي على الصلاة يخون حيّ على الكفاح

شباب الإسلام
شعر: هاشم الرفاعي
(ألقاها الشاعر في ندوة أقيمت بجمعية الشبان المسلمين مساء 9/فبراير شباط/ سنة 1959 لمناقشة انحراف الشباب، وأبان الشاعر في هذه القصيدة عن خصائص شباب الإسلام).
مَلكنا هذهِ الدنيا قُروناً وأخضَعَها جدودٌ خالدونا
وسطَّرنا صحائفَ من ضياءٍ فما نسيَ الزمانُ ولا نسينا
حملناها سيوفاً لامعاتٍ غداةَ الروعِ(1) تأبى أنْ تلينا
إذا خرجَتْ من الأغمادِ يوماً رأيتَ الهولَ والفتحَ المبينا
وكنُّا حينَ يرمينا أناسٌ نُؤدِّبهمْ أباةً قادرينا
وكنَّا حينَ يأخُذنا ولي بطغيانٍ ندوسُ لهُ الجبينا
تفيضُ قُلوبُنا بالهديِ بأساً فما نُغضي عن الظلمِ الجُفونا
وما فتىءَ الزمانُ يدور حتى مضى بالمجدِ قومٌ آخرونا
وأصبحَ لا يُرى في الركبِ قومي وقد عاشوا أئِمَّتَهُ سنينا
وآلمني وآلمَ كلِّ حرٍ سؤالُ الدهرِ: أين المسلمونا ؟
تُرى هل يرجعُ الماضي ؟ فإني أذوبُ لذلكَ الماضي حنينا
بَنَينا حُقبةً في الأرض مُلكاً يدعِّمهُ شبابٌ طامحُونا
شبابٌ ذَلَّلوا سُبلَ المَعالي وما عَرفوا سوى الإسلامِ دينا
تَعَهَّدَهمْ فأنبتهمْ نباتاً كريماً طابَ في الدنيا غَصونا
همُ وردوا الحياضَ مباركاتٍ فسالتْ عندَهمْ ماءً مَعينا
إذا شهِدوا الوغى كانوا كُماةً يدكُّونَ المعاقلَ والحُصونا
وإنْ جنَّ(2) المساءُ فلا تراهم من الإشفاقِ إلا ساجِدينا
شبابٌ لمْ تُحطِّمهُ الليالي ولمْ يُسلمْ إلى الخصمِ العرينا
ولم تشهدُهُمُ الأقداحُ يوماً وقد ملأوا نواديهم مُجونا
وما عرفوا الأغاني مائعاتٍ ولكنَّ العُلا صِيغَتْ لُحونا
وقد دانوا بأعظَمِهِمْ نِضالا وعلماً، لا بأجرِئِهمْ عيونا!
فيتَّحدونَ أخلاقاً عِذاباً ويأتلفُون مُجتمعاً رزينا
فما عَرَفَ الخلاعَةَ في بناتٍ ولا عَرَف التخنُّثَ في بنينا
ولم يتشدَّقوا بقشورِ علمٍ ولمْ يتقيّبوا في المُلحدينا
ولم يتبجحوا في كلِّ أمرٍ خطيرٍ كيْ يقالَ مثقفونا
كذلكَ أخرجَ الإسلامُ قومي شباباً مُخلصاً حراً أمينا
وعلَّمهُ الكرامةَ كيف تُبنى فيأبى أنْ يُقَّيدَ أو يهونا
دعوني من آمانٍ كاذباتٍ فلم أجدِ المُنى إلا ظُنونا
وهاتوا لي منَ الإيمانِ نوراً وقَوُّوا بينَ جنبيَّ اليَقينا
أمدُّ يدي فأنتزعُ الرواسي وأبنِ المجدَ مؤتلقاً مكينا
(1) الروع: الحرب.
(2) جن الليل: أظلم.

إذا جار الوزير وكاتباه * وقاضي الأرض أجحف في القضاء
فويل، ثم ويل، ثم ويل * لقاضي الأرض من قاضي السماء

أمور يضحك السفهاء منها - ويبكي من عواقبها اللبيب

إِذا عاشَ الفَتى ستينَ عامًا * فَنِصفُ العُمرِ تَمحَقُهُ اللَيالي
وَنِصفُ النِصفِ يَذهَبُ لَيسَ يَدري * لِغَفلَتِهِ يَمينًا مِن شِمالِ
وَثُلثُ النِصفِ آمالٌ وَحِرصٌ * وَشُغلٌ بِالمَكاسِبِ وَالعيالِ
وَباقي العُمرِ أَسقامٌ وَشَيبٌ * وَهَمٌّ بِاِرتِحالٍ وَاِنتِقالِ
فَحُبُّ المَرءِ طولَ العُمرِ جَهلٌ * وَقِسمَتَهُ عَلى هَذا المِثالِ

أَبِعَيّن مُفْتَقر إليّك نَظَرْت لِي - فأهنتَنِي ، وقذفْتني من حالِقِ
لستَ الملومَ ، أنا الملومُ لأنَّني - أنزلتُ آمالِي بغيرِ الخالِقِ
]المتنبي[

أبو سليمان الخطابي :
أنست بوحدتي ولزمت بيتي - فدام الأنس لي ونما السرور
وأدبني الزمان فلا أبالي - هجرت فلا أزار ولا أزور
ولست بسائل ما دمت حيَّا - أسار الخيل أم ركب الأمير

ثلاث يعز الصبر عند حلولها **** ويذهل عنها عقل كل لبيب
خروج أضطرار من بلاد تحبها****وفرقة إخوان وفقد حبيب

hardman
عضو
عضو

عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 07/09/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حصري رد: أبيات من عيون الشعر العربي (رائعة)

مُساهمة من طرف hardman في الإثنين سبتمبر 07, 2009 9:14 pm

الطغرائي : ماكنتُ أوثرُ أن يمتد بي زمني
حتى أرى دولة الأوغاد والسفلِ

تقدمتني أناسٌ كان شوطُهمُ
وراءَ خطوي لو أمشي على مهلِ

هذا جزاء امرىءٍ أقرانهُ درجوا
من قبلهِ فتمنى فسحةَ الأجَلِ

فإن علاني من دوني فلا عَجبٌ
لي أسوةٌ بانحطاط الشمسِ عن زُحلِ

فاصبر لها غير محتالٍ ولا ضَجِرِ
في حادث الدهر ما يُغني عن الحِيلِ

أعدى عدوك من وثِقتْ به
فحاذر الناس واصحبهم على دخلِ

فإنما رُجل الدنيا وواحدها
من لايعولُ في الدنيا على رجلِ

وحُسن ظنك بالأيام معجزَةٌ
فَظنَّ شراً وكن منها على وجَلِ

غاض الوفاءُ وفاض الغدر وانفرجت
مسافة الخُلفِ بين القوْل والعملِ

وشان صدقكَ عند الناس كذبهم
وهلْ يُطابق مِعْوجٌ بمعتدلِ

إن كان ينجع شيءٌ في ثباتهمُ
على العهود فسبق السيف للعذلِ

يا وراداً سُؤر عيش كلُّه كدرٌ
أنفقت صفوك في أيامك الأول

فيم اقتحامك لجَّ البحر تركبهُ
وأنت تكفيك منهُ مصة الوشلِ

مُلكُ القناعةِ لا يُخشى عليه ولا
يُحتاجُ فيه إلى الأنصار والخَولِ

ترجو البقاء بدارٍ لاثبات بها
فهل سمعت بظلٍ غير منتقلِ

ويا خبيراً على الإسرار مطلعاً
اصمتْ ففي الصمت منجاةٌ من الزلل

قد رشحوك لأمرٍ إن فطٍنتَ له
فاربأ بنفسك أن ترعى مع الهملِ

hardman
عضو
عضو

عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 07/09/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حصري رد: أبيات من عيون الشعر العربي (رائعة)

مُساهمة من طرف المديرالعام في الثلاثاء سبتمبر 08, 2009 12:56 am

أبيات كلها حكم تنم عن إتساع معرفة عند كاتبها .

نحن يا أخي في حاجة لأمثالك حتى تعم الفائدة الجميع.........واصل المشاركات الجميع بإنتظارك.

مع الشكر الجزيل والله يبارك فيك
.
avatar
المديرالعام
المديرالعام
المديرالعام

عدد المساهمات : 175
تاريخ التسجيل : 25/04/2009
العمر : 52

http://capsa-sat.forum4her.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حصري رد: أبيات من عيون الشعر العربي (رائعة)

مُساهمة من طرف amir2009 في الثلاثاء سبتمبر 08, 2009 1:01 am

avatar
amir2009
المديرالتنفيذي
المديرالتنفيذي

عدد المساهمات : 318
تاريخ التسجيل : 30/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى